تمهيد:
انه مهما حاول المرء ، تدوين ودراسة اسباب ووقائع واحداث تلك المجزرة الرهيبة من تاريخ هذا الشعب الابي،وهذه القرية الباسله فلن يعطي الموضوع حقه وما مجزرة كفر ­ قاسم الا واحدة من سلسلة الجرح العربي والاسلامي ، الذي ما زال ينزف حتى هذه اللحظة.فهناك مجزرة (دير ياسين وقبية ومخيمات البقعه وصبرا وشاتيلا ، وبرج البراجنه وغيرها الكثير).غير انه وللتاريخ لا يمكن تجاهل هذه المجزرة الاليمه ، لان التاريخ لا يرحم.فالذي يدوّن هو الموجود والمعروف ، وما دون ذلك فهو من جملة الاساطير والخرافات ، وعليه فسوف احاول قدر المستطاع ان القي الضوء على احداث وملابسات ارتكاب هذه المجزرة بحق اهالي هذا البلد الصامد.

المحتوى